كيم كارداشيان ويست بكت بشكل هستيري عند اكتشاف كاتلين جينر ترتدي زي امرأة للمرة الأولى

كيم كارداشيان ويست “بكت بشكل هستيري” عند اكتشاف كاتلين جينر ترتدي زي امرأة للمرة الأولى. كيم كارداشيان ويست “بكت بشكل هستيري” بعد أن شاهدت زوج امها السابق كاتلين جينر – المعروف سابقاً باسم بروس جينر – وهو يرتدي ملابس النساء للمرة الأولى.

ظهرت كاتلين جينر كمتحولة جنسياً في عام 2015، ولكن ابنة زوجتها كيم البالغة من العمر 38 عاماً، زعمت أنها كانت قد دخلت على الأولمبي السابق وهو مرتدي ملابس امرأة قبل ذلك بوقت طويل، وأن ذلك جعلها “ترتجف” وترتبك بسبب ما رأته. 

وقالت كيم – التي كانت تعيش في منزل والدتها كريس جينر مع كاتلين في ذلك الوقت – : “لقد اكتشفت حينما كنت في الخامسة والعشرين من عمري. كانت أمي خارج المدينة ودخلت على كاتلين وهو يرتدي جميع الملابس … كامرأة في الجراج في منزل أمي. وركضت إلى الداخل، وحزمت الحقيبة بسرعة كبيرة، وكنت ارتجف، وركضت واتصلت بكورتني. فقلت: “يجب أن آتي لقضاء عطلة نهاية الأسبوع معكِ”.

“كنت أبكي بشكل هستيري. لقد كانت تقول ‘ماذا هناك ؟ هل وجدتِ [كاتلين] يخون؟’ وكنت اقول، ‘أتمنى. أنا لا أعرف ما رأيته للتو.’ لم أأتي إلى البيت لعطلة نهاية الأسبوع “.

وتقول نجمة مواكبة عائلة كارداشيان – التي لديها نورث، البالغة من العمر خمسة أعوام، وسانت، البالغ من العمر عامان، وشيكاغو، البالغة من العمر تسعة أشهر، مع زوجها كاني ويست – إن كاتلين ترجتها ألا تخبر أمها، و ”أبقت كيم فمها مغلقاً“ من أجل أخواتها الأصغر سناً، كيندال و كايلي جينر.

وأضافت: “[قالت لي كاتلين] ‘يوماً ما سأجلس وأشرح لكم هذا كله، ولكن حتى ذلك الحين، من فضلك لا تخبري أحداً ولا تخبري والدتك. ستقتلني’.

“فكرت، حسناً، إذا أخبرتها سأنهي زواجهما وأخواتي الصغيرات لن يكون لديهن والدهن ، لذا من الأفضل أن أبقي فمي مغلقاً. لم أقل كلمة واحدة. ” كيم كارداشيان و كايلي جينر توأمتان في بدلة بنية ، بملامح سمراء مع ماكياج مشترك

منذ التحول الجنسي ، أصبحت كاتلين منفصلة عن الكثير من أفراد عائلتها بعد نقد لاذع لعلاقتها بكريس في مذكراتها، حيث ادعت أن الأم التي تبلغ من العمر 62 عاماً لم تدعمها أبداً.

لكن كيم تقول أن كريس كانت “مغرمة للغاية” مع كاتلين، وتدعي أن العائلة – التي استضافت عرضاً خاصاً لبرنامج الواقع في عام 2015 مخصصاً لـ كاتلين حيث أوضحت تحولها الجنسي- تريد منها فقط أن “تكون سعيدة وأن تكون نفسها”.

تحدثت خلال ظهورها في برنامج أليك بالدوين الحواري “ذا أليك بالدوين شو“، قالت كيم: “لقد كانت مغرمة للغاية. لم تعتقد أن أي شيء سيكون مشكلة في علاقتهما. هل تخيلت أن [كاتلين] ستتحول جنسيا إلى امرأة؟ لا أعتقد أن هذا كان شيئاً كانت تتخيله منذ مليار عام.

“هذا هو السبب في أنني أحب أننا شاركنا قصتنا في برنامجنا، لأنه أعطى الناس تفهم أنه يمكن أن يكون لديك كل عاطفة مختلفة وهذا شيء جيد. في نهاية الأمر، نحن نريد فقط أن تكون كاتلين سعيدة وتكون نفسها.”

المراجع: حوامل، موقع حوامل، أزياء، عالم التجميل، نقاء تيوب ، سما الترفيهي، عرب ماركتينج، مودرن سنتر، العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *